حكم وامثال

حكم عن النهضة , اقوال عن النهضة

حكم عن النهضة

مفهوم النهضة العربية هو عبارة عن حركة اجتماعية وفكرية قد بدأت بها دولتي سوريا العثمانية وأيضاً مصر العلوية، حتى امتدت وصارت لباقية الدول العربية الأخرى، والعواصم منها بغداد ومراكش وفاس، وقد تم ذلك منذ القرن التاسع عشر للميلاد أي منذ عام 1798، وقام بوضعها المؤرخ “ألبرت حوراني”، والبعض صرح بأنها قد بدأت منذ عام 1832، وبالتحديد منذ دخول إبراهيم باشا إلى سوريا، كما انتهت منذ بداية الحرب العالمية الأولى منذ عام 1914، ويطلق عليها الحركة التنوير العربية أو سميت باليقظة العربية، ويوجد الكثير من عوامل النهضة العربية منها العوامل الداخلية وهي حركات الإصلاح الإسلامي، حيث بدأ يوجد العديد من الحركات الإسلامية في الوطن العربي، التي مهمتها القضاء على أسباب التخلف التي لحق بها، وكان أول مهامها هو التركيز على قيامها  بفتح باب الجهاد ضد الاحتلال، وعلى أن يتم العودة للقرآن والسنة النبوية الشريفة، كعنصر أساسي لاتحاد المؤمنين، ويقومون بتنظيف وتقنية المجتمع  الإسلامي من أي شوائب التي تأثر بها على مر التاريخ، وقاموا بإنشاء جمعيات وأحزاب سياسية، واتباع سياسة التتريك، وهو الاستعانة بتغير ثقافة الأفراد من الثقافة الأصلية إلى الثقافة التركية.

 

الفهم الإيجابي للقرآن في العقود الأولى صنع المعجزة،معجزة النهضة من العدم والانبعاث من الصحراء

— أحمد خيري العمري

النهضة الحقيقية شيء آخر أعمق وأبعد من مجرد تنمية اقتصادية على النمط الغربي المهمة غير المستحيلة

— أحمد خيري العمري

إن نهضة أي أمة مرهونة بحركة الفكر فيها، وبمقدار ما يسبق به أحداث الحياة ويستشرف لها المستقبل.

— محمد العدوي

قد لا يحول الجوع دون النهوض لكنه قطعاً وجزماً يحول دون النهضة

— محمد عفيفي

النهضة ليست خُرافة إذا آمنا بها وحتى الخرافات تكون مُلهمة أحيانا

— ياسر حارب

إن كل يوم يمضي لا تعمل فيه الأمة عملاً للنهوض من كبوتها يؤخرها أمداً طويلاً

— حسن البنا

أزعم أن الدين لا يمكن أن يقدح زناد النهضة .. فحسب بل إنه لا نهضة بلا دين أصلاً

— أحمد خيري العمري
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق